#المشاريع المفتوحة في الجنوب في أونساج و كناك

#المشاريع المفتوحة في الجنوب في أونساج و كناك

cnac


      طبقا للمراسلة الواردة أعلاه فقد تم رفع التجميد عن كل النشاطات التي كانت مجمد سابقا على المستوى الوطني وقد تم تخصيص رفع التجميد عن مناطق الجنوب والجنوب الكبير تبعا لهذه المراسلة وبالتالي فإن كل النشاطات التي كانت مجمدة سابقا فقد تم فتحها بما فيها مشاريع النقل وهي 10 ولايات : بسكرة- الوادي -ادرار- تندوف - بشار - تمنغاست- اليزي - الاغواط - ورقلة –غرداية . 
أما باقي الوطن فقد تم الإبقاء التجميد إل حين إشعار آخر .
    كما لا يفوتكم أن هذا الإجراء متاح للساكنين في الجنوب فقط والذين يملكون شهادات الإقامة في هذه الولايات أما غير المقيمين والراغبين في هذه المشاريع فإنه لا بد من تدبير شهادة الإقامة أولا وقبل كل شيئ وذلك بتحويلها إلى الولايات الجنوبية المرغوبة .
ثم بعد ذالك وإتمام تجسيد المشروع يمكنهم نقل مشروعهم إلى ولاياتهم الأصلية وذلك باتخاذ مجموعة من التدابير مع وكالة الدعم المعنية سواء اونساج أو كناك ذلك لتجنب التدابير العقابية التي من الممكن أن تلحقهم جراء النقل دون الاعلام من الوكالات أو من البنوك و الهيئات الأخرى والتي من الممكن ان تصل إلى المتابعات القضائية وغيرها .

المشاريع التي رفع عنها التجميد في كل من أونساج وكناك والخاصة بالمناطق الجنوبية للجزائر ابتداءا من تاريخ الإرسالية في كلمن ANSEJ لونساج و كناك CNAC.









المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري، المشاريع المفتوحة في الجنوب الجزائري،مشاريع كناك ،مشاريع لونساج، مشاريع كناك ،مشاريع لونساج، مشاريع كناك ،مشاريع لونساج، مشاريع كناك ،مشاريع لونساج، مشاريع كناك ،مشاريع لونساج، مشاريع كناك ،مشاريع لونساج، مشاريع كناك ،مشاريع لونساج، مشاريع كناك ،مشاريع لونساج.

#المشاريع المفتوحة في الجنوب في أونساج و كناك #المشاريع المفتوحة في الجنوب في أونساج و كناك Reviewed by Pedro on September 24, 2019 Rating: 5

No comments:

Powered by Blogger.