April 2020 ~ Investment,finance for businesses

Thursday, April 30, 2020

organisation et fonctionnement de l'agence nationale de dèveloppement de l’investissement - ANDI


dèveloppement de l’investissement - ANDI


I/ organisation et fonctionnement de l'agence nationale de dèveloppement de l’investissement - ANDI :

 l’agence est chargèe :
A) de la collecte, du traitement et de la diffusion, en direction des investisseurs, de l’information lièe à l’entreprise et à l’investissement ;
B) de l’assistance et l’accompagnement des investisseurs ‡ tous les stades du projet, y compris  post-rèalisation ;
C) de l’enregistrement des investissements, du suivi de l’avancement des projets, de l’èlaboration des statistiques de rèalisation et de leur analyse ;
D) de la facilitation, en collaboration avec les administrations concernèes, des dèmarches des investisseurs et de la simplification des procèdures et formalitès de constitution des sociètès et, des conditions de leur exploitation et de rèalisation des investissements.
elle contribue, à cet ègard, à l’amèlioration du climat de l’investissement dans tous ses aspects ;
E) de la promotion du partenariat et des opportunitès algèriennes d’investissement sur le territoire national et à l’ètranger ;
F) de la gestion des avantages relatifs au portefeuille de projets dèclarès avant la date de publication de ladite loi.

I-1 /  le conseil d’administration est composè :

Share:

Tuesday, April 28, 2020

the terms and conditions for benefiting from the status of authorized economic operator

authorized economic operator



the conditions and procedures for benefiting from the status of authorized economic operator as well as the facilitation measures granted to it at customs clearance.

I/ Conditions for granting approval and the facilitations granted to an authorized economic operator

    - The status of authorized economic operator is granted to any economic operator:
             - established in Algeria, natural or legal person,
             - carrying out import or export activities and intervening in the fields of production of goods or services;
- without previous record, during the last three (3) years past, against him, against his legal representatives, his executives or his main associates, with the administrations, customs, tax, trade, labor and social security and with the other institutions concerned with the supervision of foreign trade;
—- who is not in bankruptcy, liquidation, cessation of activity, legal settlement or composition;
- - not the subject of a procedure for declaring bankruptcy, liquidation, cessation of activity, legal settlement or composition;
—- demonstrating financial solvency in the last three (3) years.
However, importers for resale in the state can claim the benefit of the status of approved economic operator, on the basis of the criteria set by this decree and according to the terms and conditions set by a joint decree of the Minister of Finance and of the minister in charge of trade.

Authorized economic operators benefit from customs clearance facilities, in particular:

Share:

Monday, April 27, 2020

les conditions et les modalités du bénéfice du statut d’opérateur économique agréé


douane algeriene




les conditions et les modalités du bénéfice du statut d’opérateur économique agréé ainsi que les mesures de facilitations qui lui sont accordées au dédouanement.

Conditions d’octroi de l’agrément et les facilitations accordées

    Le statut dopérateur économique agréé est accordé à tout opérateur économique :
-          établi en Algérie, personne physique ou morale,
-          exerçant des activités d’importation ou d’exportation et intervenant dans les domaines de production de biens ou de services ;
 sans antécédents relevés, durant les trois (3) dernières années écoulées, à son encontre, à l’encontre de ses représentants légaux, ses cadres dirigeants ou ses principaux associés, avec les administrations, douanière, fiscale, du commerce, du travail et de la sécurité sociale et avec les autres institutions concernées par l’encadrement du commerce extérieur ;
-  qui n’est pas en état de faillite, de liquidation, de cessation d’activité, de règlement judiciaire ou de concordat ;
- ne faisant pas l’objet d’une procédure de déclaration de faillite, de liquidation, de cessation d’activité, de règlement judiciaire ou de concordat ;
-  justifiant de la solvabilité financière au cours des trois (3) dernières années.
Toutefois, les importateurs pour la revente en l’état peuvent prétendre au bénéfice du statut d’opérateur économique agréé, sur la base des critères fixés par le présent décret et selon les conditions et modalités fixées par un arrêté conjoint du ministre chargé des finances et du ministre chargé du commerce.

Les opérateurs économiques agréés bénéficient de facilitations au dédouanement, notamment :

Share:

للاســـتــفـــادة مـن صـــفــة المـــتـــعــامل الاقـــتـــصــادي المـــعـــتــمـد


المـــتـــعــامل الاقـــتـــصــادي المـــعـــتــمـد



شــروط وكـيــفـيـات الاســـتــفـــادة مـن صـــفــة المـــتـــعــامل الاقـــتـــصــادي المـــعـــتــمـد في الجزائر وكــــذا الـــتـــدابـــيـــر الـــتـــســـهـــيـــلـــيـــة المــــمـــنـــوحـــة له في إطـــار الجمركة.

1/ شروط منح الاعتماد والتسهيلات الممنوحة للمـــتـــعــامل الاقـــتـــصــادي المـــعـــتــمـد:

تـمــنح صـفــة المـتـعــامل الاقـتــصـادي المـعــتـمـد لكل متعامل اقتصادي :
- مـقــيم في الجـزائــر، شـخــصـا طــبـيــعـيــا أم مـعــنـويـا مــارس نـــشـــاطــات الاســـتـــيــراد والـــتــصـــديـــر ويــتـــدخل في ميادين إنتاج السلع والخدمات.
- لم تــسـجل ضــده ســوابق خلال الـثلاث (3 ) سـنـوات الأخيرة المنقـضية ولا ضد  ممثليـه القانونين أو إطاراته المــســيـــرة أو شــركــائه الــرئــيـــســيــن مع إدارات الجــمــارك والــضـــرائب والـــتــجـــارة والـــعــمـل والــضـــمــان الاجـــتـــمــاعي وباقي الهيئات المعنية بتأطير التجارة الخارجية،
- لا يــــــكـــــون فـي حـــــالــــــة الإفلاس أو الــــــتـــــصــــــفـــــيـــــة أو التوقف عن النشاط أو التسوية القضائية أو الصلح،
- لا يـكـون مـحل إجـراء عـمـليـة الإفلاس أو الـتـصـفـية أو التوقف عن النشاط أو التسوية القضائية أو الصلح ،
- مـتــمــتع بـالمـلاءة المـالــيــة خلال الـثلاث (3 ) سـنـوات الأخيرة.
غــيـر أنه يمــكن لمـسـتــوردي الـبــضـائع المـوجــهـة لإعـادة بــيــعــهـا عــلى حــالــتــهـا طــلب الاســتــفـادة مـن صـفــة المــتــعـامل الاقـتـصـادي المـعـتـمـد عــلى أسـاس المـعـايـيـر المحـددة في هـذا المـرسـوم وحـسب الـشروط والـكـيـفـيـات.

2 /  يــــســــتـــفــــيـــد المــــتـــعــــامــــلـــون الاقــــتـــصــــاديـــون المعتمدون من تسهيلات في إطار الجمركة :

Share:

Saturday, April 25, 2020

3/ Les résultats des solutions de financement pour les micro-entreprises dans le cadre d’Ansej


financement pour les micro-entreprises ansej

Résultats des solutions de financement pour les micro-entreprises dans le cadre de L’Ansej

    A travers notre étude et analyse du sujet du financement de la microfinance en Algérie, une étude sur l'efficacité du rôle de l'Agence Nationale de Soutien à l'Emploi des Jeunes, avec une étude de terrain sur un échantillon d'institutions de microfinance financées dans le cadre de l'Agence Nationale de Soutien à l'Emploi des Jeunes, et sur la base de laquelle nous concluons avec un certain nombre de:
1- Résultats
2- Recommandations
3- Solutions
Et puis répondez à la question problématique.

1 / Les résultats de l'étude de financement des micro-entreprises dans le cadre de L’Ansej:

    La première hypothèse a été prouvée, qui est représentée en présence de nombreux et divers problèmes et difficultés rencontrés par les mini-institutions qui empêchent leur succès, et le problème de la finance apparaît comme l'un des obstacles les plus importants qui entravent le développement des micro-entreprises, malgré les politiques et les sources de financement disponibles, le problème du financement des petites institutions reste parmi les contraintes des institutions de financement Besoins de financement;
Share:

Friday, April 24, 2020

3/ نتائج حلول التمويل للمؤسسات المصغرة في إطار لونساج

تمويل المؤسسات المصغرة


 نتائج الحلول التمويلية للمؤسسات المصغرة في إطار لونساج

من خلال دراستنا وتحليلنا لموضوع تمويل المؤسسات المصغرة في الجزائر، دراسة في فعالية دور الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، بدراسة ميدانية على عينة من المؤسسات المصغرة الممولة في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، وإنطلاقا من ذلك نخلص إلى جملة من :
1-   النتائج
2-   التوصيات
3-   الحلول
ومن ثم الإجابة على إشكالية الموضوع.

1/ النتائج المتوصل إليها من الدراسة لتمويل المؤسسات المصغرة في إطار لونساج :

    لقد تم إثبات الفرضية الأولى، والتي تتمثل في وجود مشكلات وصعوبات عديدة ومتنوعة تعاني منها المؤسسات المصغرة تحول دون نجاحها، ويبرز مشكل التمويل كأحد أهم المعوقات التي تقف أمام تنمية المؤسسات المصغرة، فبالرغم من السياسات والمصادر التمويلية المتاحة تبقى إشكالية تمويل المؤسسات المصغرة بين معوقات مؤسسات التمويل ومتطلبات الإحتياجات التمويلية؛
    حيث توصلنا إلى أن المؤسسات المصغرة، وإن احتاجت إلى رؤوس أموال صغيرة وإمكانيات مادية غير كبيرة، إلا أنها في حاجة شديدة للوصول إلى مصادر التمويل، والحصول على التمويل المناسب من حيث النوع، الحجم، والوقت المناسب خلال دورة حياتها شأنها في ذلك شأن المؤسسات الكبيرة؛
    إن البنوك التجارية، وخصوصا المتحفظة منها، لا تميل إلى تمويل المؤسسات المصغرة أو الجديدة لكونها من وجهة نظرهم، أكثر مخاطرة ولنقص الخبرة لدى أصحابها، ولصعوبة تحضير دراسة الجدوى...الخ، و تتحيز في منح القروض للمؤسسات الكبيرة مقارنة بالمؤسسات الأصغر حجما لأسباب عديدة منها انخفاض تكلفة عملية الإقراض ، وتوفر المعلومات والقوائم المالية عن المؤسسات الكبيرة، وتوفر أصول كافية لضمان القروض ، وفي الأحوال التي تقدم فيه قروض للمؤسسات الأصغر حجما، فإنها غالبا تطلب ضمانات لا تناسب هذه المؤسسات رغم وجود العديد من الأساليب المستحدثة في التمويل تناسب خصوصية هذه المؤسسات؛
      وتنعكس مشكلة التمويل على سلوك المؤسسات المصغرة في محيطها الاقتصادي، حيث يضطر الكثير منها في معاملاتها إلى الاقتراض من السوق غير الرسمي للتمويل، مع ما يحمله ذلك من ارتفاع في سعر الفائدة وزيادة في مصاريف التمويل، مما يزيد في فرص فشل المؤسسات المصغرة، ويقلل من معدل ربحية النشاط مقارنة بالمعادل الذي كانت ستجنيه هذه المؤسسات لو توافرت لها الموارد التمويلية المناسبة؛
     أما بالنسبة للفرضية الثانية والمتمثلة في اعتبار انه بالرغم من الدور المنوط بالوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، إلا أن هناك قصورا واضحا في فعالية دور الوكالة في تمويل المؤسسات .
 الوكالة الوطنية لدعم وتشغيل الشباب كتطبيق لسياسة تمويل محلية للمؤسسات المصغرة في الجزائر، فقد أثبتنا صحة هذه الفرضية، حيث توصلنا إلى النتائج التالية :
    في إطار التوسيع في نسيج المؤسسات المصغرة في الجزائر أحدثت مجموعة من الأجهزة التي تدعم إنشاء هذه المؤسسات، هي جهاز القرض المصغر وجهاز دعم إحداث النشاطات من طرف البطالين ذوي المشاريع البالغين ما بين ( 35 ) و( 50 ) سنة، الذي أنشئ في دسيمبر 2003 ، والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب التي بدأت في مهامها منذ منتصف سنة 1997 ، وتم تشجيع البنوك على مرافقة هذه الأجهزة بإحداث صناديق لضمان القروض ، وكل هذه الإجراءات بهدف التعامل مع الآثار الجانبية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي والتعديل الهيكلي وذلك من خلال مساعدة أصحاب الدخل المحدود بخلق فرص عمل جديدة و تنمية ملكات العمل الحر لدى الشباب الراغبين في الاستثمار؛
     يحظى جهاز الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب بالاهتمام نظرا لخبرته ولحداثة الأجهزة الأخرى من جهة ولتوفره على النصيب الأكبر من هذه المؤسسات، ولاستهدافه للفئة الأكثر أهمية في الجزائر (فئة الشباب) من جهة ثانية، حيث تحاول إلى جهاز ذي طابع خاص يتولى مسؤولية تعبئة الموارد والجهود نحو تنمية المؤسسات المصغرة، ويهدف
إلى دعم وتمويل وإقامة مؤسسات مصغرة والتوسع في القائمة منها لزيادة دخل الأفراد وإتاحة فرص عمل تساهم في حل مشكلة البطالة، ويقوم جهاز الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب بتحقيق أهدافه من خلال تقديم حزمة متكاملة من الخدمات والتسهيلات والإعانات بواسطة 53 فرعا عبر 48 ولاية فضلا على العمل لترسيخ ونشر قيم العمل الحر لدى الشباب؛
     وبالنسبة للفرضية الأخيرة والمتمثلة في أن مشكل التمويل في المؤسسات المصغرة ساهم فيه أيضا كل من أصحاب الإحتياجات التمويلية من جهة، ومؤسسات التمويل من جهة أخرى، فإن التباين في نسب التمويل على المستوى الجغرافي والفارق الكبير بين عدد طلبات التمويل وعدد المؤسسات الممولة على مستوى الوكالة، يعود بالدرجة الأولى إلى قرارات التمويل من طرف البنوك وعلى درجة تمثيل هذه الأخيرة على مستوى محلي،
     وبالدرجة الثانية لمصالح الوكالة. فقصورها في انجاز دراسات الجدوى للمشاريع المقترحة أدى إلى قبول تقريبا كل المشاريع التي تتوفر فيها الشروط الإدارية وإهمال الجانب الاقتصادي لها مما ضاعف في عدد طلبات التمويل المودعة، ويضاف إلى ذلك مسؤولية أصحاب المشاريع أنفساهم (طالبي التمويل) في عدم اقتراحهم لأفكار مشاريع جديدة في غالبية الحالات حيث يعتمد على تقليد المشاريع المقامة.
    تعاني المؤسسات المصغرة في الجزائر من مشكلة التمويل شأنها شأن مؤسسات القطاع الخاص الأخرى من الصعوبات التي يخلقها النظام المالي في الجزائر، كالتسيير البيروقراطي للبنوك العمومية ومركزية اتخاذ القرارات المتعلقة بمنح القروض وغياب هيئات تمويل متخصصة...الخ.

2/  توصيات الدراسة لتمويل المؤسسات المصغرة في إطار لونساج :

بهدف إكساب بحثنا فائدة أكثر وبناء على ما تقدم من نتائج، يمكن إجمال بعض التوصيات التي نرى ضرورة العمل بها مستقبلا وذلك على مستويين :

2-1/  على المستوى العام المؤثر على التمويل :

     يتطلب نمو وتطوير المؤسسات المصغرة توفير مناخ صحي وسليم بدءا من مرحلة ما قبل الإنتقال إلى مرحلة الاستغلال والتوسع وذلك بخلق البيئة الاقتصادية التي تشجع الشباب على المبادرة بإنشاء مثل هذه المؤسسات وهذه البيئة الاقتصادية لابد أن يتوافر فيها مجموعة من الشروط أهمها القضاء على الفساد الذي يؤدي إلى حجب مبدأ تكافؤ الفرص وبالتالي يؤدي بالشباب إلى التخوف والإحجام عن الاستثمار في المؤسسات المصغرة، ومكافحة أساليب الوساطة والمحسوبية التي تعتبر الآن شرطا لإمكانية حصول الشباب على قروض .
     إجراء مسح شامل للمؤسسات المصغرة من حيث نوعيتها والمنتجات التي تقوم بإنتاجها والطاقة الإنتاجية الفعلية، نوعية المواد الأولية المستخدمة، وغيرها، حيث يساعد ذلك صانعي السياسات على رسم السياسات الاقتصادية الكفيلة بتحقيق أهداف التخطيط للمؤسسات المصغرة، وربطها بالمزايا المادية والمكانية التي تحقق انتشار المؤسسات المصغرة بدلا من تركزها في المدن الشمالية على النحو الذي أوضحته الدراسة.
    إزالة المعوقات التشريعية والإدارية وإيجاد إطار قانوني ملائم لعملها، سواء ما يتصل منها بانطلاق النشاط لهذه المؤسسات من حيث، تعدد الموافقات والتسجيل، والحصول على التراخيص أو بعد بداية النشاط خاصة فيما يتصل بمجالات التسويق.
    ضرورة إنشاء مؤسسة مالية متخصصة أو بنك متخصص لتمويل المؤسسات المصغرة على غرار بعض الدول، والعمل على التوسع في إنشاء هيئات ضمان القروض الممنوحة للمؤسسات المصغرة، ولاسيما قروض الاستغلال، ودعم القدرة التسويقية وتنمية هذه المؤسسات، عن طريق إنشاء مركز معلومات متخصص، يوكل إليه القيام بتجميع وتحديث قواعد بيانات عن المؤسسات المصغرة تساعد في عملية التبادل التجاري وتنشيط الصادرات؛
    توفير معلومات عن كيفية الاستفادة من الاستثناءات والإعفاءات الواردة بالاتفاقيات الدولية والإقليمية؛ ومكافحة إغراق السوق المحلية بالمنتجات المستوردة التي تنافس منتجات المؤسسات المصغرة مع تخفيض الرسوم، الجمركية على الواردات هذه المؤسسات من المواد الأولية و تبسيط إجراءات التصدير والاستيراد والاهتمام بالجودة.
    تحديد عدد من المقومات يجب أن تتوفر في الشباب الراغب في إقامة المؤسسات المصغرة، التي سوف تضمن بقاءها وتطورها مثل الصفات والخصائص الشخصية كالجدية، وتحمل المسؤولية، القدرة على الابتكار والإبداع، القدرة على الاتصال، الشخصية القيادية، المهارات الإدارية والخبرة الفنية في المجال الذي يختاره، ويمكن توفير هذه المقومات بالعمل على محورين أحدهما طويل الأجل بتطوير نظام التعليم الذي يكفل تأهيل الشباب فنيا وإداريا خلال المراحل التعليمية، والآخر قصير الأجل من خلال البرامج الإعلامية الموجهة، إعداد لبرامج التكوين وإعادة التأهيل الإداري بهدف إكسابا لمهارات المتنوعة، توفير قنوات الإرشاد وتقديم الخدمات الإدارية والمحاسبية للشباب.

2-2/ على مستوى الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب ansej  :

2-2-1/  في مجال الدراسة التقنية والاقتصادية للمشروع لتمويل المؤسسات المصغرة في إطار لونساج :

    يجب مراعاة الدقة والواقعية عند إعداد دراسات جدوى المشروعات المقترحة من طرف الشباب المستثمر، على مستوى الوكالة ويمكن أن يتحقق ذلك من خلال توفير خبراء متخصصين في دراسات الجدوى بفروع الوكالة، حيث يقومون بدراسة الفرص الاستثمارية الممكن استغلالها محليا وتوجيه الشباب للمشروعات الأكثر نجاعة؛
    الاستفادة من الجامعات ومخابر البحث الجامعية في عمل دراسات الجدوى للفرص الاستثمارية المراد استغلالها؛ ضرورة التنسيق بين مصالح الوكالة والبنك في دراسة المشاريع لتفادي الازدواجية في الدراسة ولربح الوقت، ولتجنيب الوكالة تأهيل مشاريع لا يقوم البنك بتمويلها لأسباب اقتصادية أو تنظيمية.
    وفي مجال التمويل، تبسيط إجراءات الحصول على القرض وذلك من خلال إعادة النظر في الإجراءات الحالية للحصول على القرض وإلغاء غير الضروري منها؛
    إعادة النظر في الوثائق المطلوبة واستبعاد غير الضروري منها؛
 إنشاء مكتب اتصال بمقر الوكالة يتولى معالجة المشكلات الخاصة بإجراءات منح القروض والاتصال بالجهات المعنية لتيسيرها؛
     تفعيل الية مرافقة الشباب أصحاب المشاريع أمام البنوك لتسهيل عملية الاستقبال وتقريب وجهات النظر والحد من العراقيل والسلوكيات السلبية التي قد تواجههم قبل تقديم ملفاتهم للبنك؛
مراجعة الشروط الحالية لمنح القروض في ضوء المشاكل التي يواجهها أصحاب المؤسسات المصغرة والعمل على تعديل هذه الشروط بما ييسر على المستفيدين.،
    ويجب أن يراعى في ذلك أن يؤخذ في الاعتبار عند تحديد فترة تأجيل الدفع نوع النشاط وتوقيت الحصول على الإيرادات؛ عدم طلب ضمانات إضافية خارج الاتفاقية التي تجمع ما بين الوكالة والبنوك وصندوق ضمان القروض ؛              
   منح هامش للتفاوض حول شروط الإقراض وتجنب إعتماد نموذج واحد للموافقات البنكية.
تحديد مبلغ القرض بما يتناسب مع حجم المشروع ونوع النشاط؛ والعمل على إعادة جدولة الأقساط للمستفيدين المتعثرين في السداد بعد دراسة ظروفهم وإمكانيتهم المالية؛
     التخفيض من المساهمة الشخصية للشاب في المشروع أو الاعتماد على صيغة الإعتماد الإيجاري leasing في تمويل المشاريع التي لا تتطلب عادة دفعات مسبقة؛
التنويع من صيغ التمويل المعتمدة ولاسيما صيغ التمويل الإسلامي بإعتبار الجهاز يهدف إلى الوصول إلى فئات واسعة من المجتمع، لذا يستوجب مراعاة أن تكون طريقة التمويل تتوافق مع القيم السائدة في المجتمع المحلي؛
    دراسة إمكانية تمويل الوكالة بشكل أحادي للمؤسسات المصغرة وتيسير إجراءات حصول المؤسسات المصغرة على تمويل دورة الاستغلال، سواء من طرف الوكالة أو البنك.




3/3

Share:

Thursday, April 23, 2020

2/ Analyse du problème du financement des micro-entreprises en cadre Ansej

 financement des micro-entreprises

4- Analyse du problème du financement des micro-entreprises dans le cadre de l'étude:

    Cette partie de la recherche traite de l'étude des problèmes et difficultés rencontrés par les propriétaires de la micro-entreprise, en se concentrant sur le problème du financement, que ce soit pendant la période d'achèvement ou la période d'exploitation.

1-4 - Au niveau de l'agence Ansej, de la banque et des autres organes administratifs:

    À travers l'analyse des étapes de réalisation d'une micro-entreprise dans le cadre de l'agence Ansej , il varie qu'il existe un groupe d'organes qui interfèrent dans la création de ces institutions, directement ou indirectement, et toute déficience fonctionnelle au niveau de ces organes peut affecter à des degrés divers la possibilité de créer ces institutions. Par conséquent, le rôle de l'agence, des banques et des agences de licence est essentiel dans la création de ces institutions, car la banque représente le plus grand contributeur au financement de ces institutions, et l'agence (Ansej)  en tant que supporteur et financier, et les organismes de licence, qui accordent la forme juridique et les licences qui permettent Pour que ces institutions pratiquent l'activité économique dans le cadre formel. En conséquence, les problèmes et les difficultés que peuvent rencontrer les petites entreprises au niveau de ces organes ont été abordés en mettant l'accent sur les dimensions du problème de financement avant et après la création de la micro-entreprise, comme suit:

Share:

Monday, April 20, 2020

2/ إشكالية تمويل المؤسسات المصغرة في إطار أونساج


تمويل المؤسسات


4- تحليل إشكالية تمويل المؤسسات المصغرة في إطار الدراسة  :

    يتناول هاذا الجزء من البحث دراسة المشكلات والصعوبات التي تواجه أصحاب المؤسسة المصغرة، مع التركيز على مشكلة التمويل سواء أثناء فترة الانجاز أو فترة الاستغلال.

1-4 - على مستوى الوكالة والبنك والهيئات الإدارية الأخرى :

    من خلال التحليل لمراحل إنجاز مؤسسة مصغرة في إطار الوكالة، يتباين أن هناك مجموعة من الهيئات التي تتدخل في خلق هذه المؤسسات، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، وأي قصور وظيفي على مستوى هذه الهيئات يمكن أن يؤثر بدرجات متفاوتة على إمكانية إنشاء هذه المؤسسات. ولذلك يمثل دور كل من الوكالة، و البنوك، والهيئات المانحة للتراخيص، دورا أساسيا في خلق هذه المؤسسات، وذلك لكون البنك يمثل المساهم الأكبر في تمويل هذه المؤسسات، والوكالة باعتبارها كداعم وممول لها، والهيئات المانحة للتراخيص، هي التي تمنح الشكل القانوني والتراخيص التي تسمح لهذه المؤسسات بممارسة النشاط الاقتصادي في الإطار الرسمي. وعلى ذلك تم تناول المشاكل والصعوبات التي يمكن أن تواجه المؤسسات المصغرة على مستوى هذه الهيئات مع التركيز على أبعاد مشكلة التمويل قبل وبعد إنشاء المؤسسة المصغرة وذلك كما يلي :
-        بالنسابة لمرحلة الحصول على شهادة الأهلية، وهي المرحلة التي تتم على مستوى مصالح الوكالة وهي الشهادة التي تعتبر بمثابة قبول تمويل إنشاء المؤسسة المصغرة ،
-        جزئيا من طرف الوكالة بواسطة قارض بدون فائدة أشار الكثيرون مان أفراد العينة بنسبة( 72% ) أن مدة هذه المرحلة أقل من شهر واحد، وفي حالات اقل بنسابة ( 23%) تكون هذه المدة ما بين 2 - 3 أشهر.
-        بالنسبة لمدة مرحلة الحصول على الموافقة البنكية التي تتم على مستوى البنك تعتبر موافقة مبدئية من طرف البنك بتمويل إنشاء المؤسسة المصغرة بقرض حسب الهيكل المالي المحدد في الدراسة التقنية الاقتصادية للمؤسسة المعد مسبقا من طرف الوكالة ،
أجاب في حالات قليلة أفراد العينة أن هذه المادة أقل من شهر ( 2% ) و ما بين 2 – 3 أشهر( 7%) ومابين 4 - 6 أشهر( 10%  ).
Share:

Saturday, April 18, 2020

Soutien d‘ANSEJ entre opinions et la réalité 1 / Etude et analyse des entreprise:

Etude et analyse des entreprise



Accompagnement des micro-entreprises, entre avis et faits en algerie, 1 / Etude et analyse de l'échantillon:

À travers cette recherche, nous cherchons à étudier l'efficacité du soutien à la microfinance, et à faire la distinction entre les opinions et les réalities, et entre les points de vue divergents, en mettant en évidence le problème avec lequel la recherche signifie, puis la possibilité de parvenir à certaines propositions qui sont utiles pour accroître l'efficacité du financement de la microfinance.

Cette étude tente principalement d'évaluer le rôle de l'Agence nationale pour soutenir l'emploi des jeunes dans le financement et le développement des micro-entreprises, et représente une tentative d'identifier les problèmes les plus importants du financement des micro-entreprises en Algérie, et de proposer des résultats et quelques suggestions pour résoudre ces problèmes. Nous posons la question principale de ce document comme suit: Quelle est l'efficacité du rôle de l'Agence nationale pour soutenir l'emploi des jeunes face aux difficultés de financement rencontrées par les micro-entreprises?

Pour résoudre le problème, nous avons fait les hypothèses suivantes:

-1 Nonobstant les politiques et les sources de financement disponibles, le problème du financement des petites entreprises reste une contrainte sur les besoins de financement;

-2 Malgré le rôle attribué à l'Agence nationale pour le soutien à l'emploi des jeunes, il existe une insuffisance marquée dans l'efficacité du rôle de l'agence dans le financement des micro-entreprises;

-3 Les financeurs propriétaires d'une part et les institutions financières d'autre part ont également contribué à cette lacune.

Définition du cadre d'étude:

Share:

دعم أونساج ، بين الآراء والحقائق 1/ دراسة وتحليل المؤسسات :



الدعم الموجه للمؤسسات المصغرة ، بين الآراء والحقائق  1/ دراسة وتحليل العينة  :

نسعى من خلال هذا البحث للتحقيق في فعالية الدعم الموجه للمؤسسات المصغرة، والتمييز بين الآراء والحقائق، وبين وجهات النظر المتباينة تبرز الإشكالية التي يعنى البحث بها، وبعدها إمكانية التوصل إلى بعض المقترحات التي تفيد في الزيادة في فعالية تمويل المؤسسات المصغرة.
تحاول هذه الدراسة بصفة أساسية تقييم دور الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب في تمويل وتنمية المؤسسات المصغرة، وهي تمثل محاولة للتعرف على أهم مشاكل تمويل المؤسسات المصغرة في الجزائر، والخروج بنتائج وبعض الإقتراحات لمواجهة هذه المشاكل. ونطرح السؤال الرئيسي لهاذه الورقة على النحو التالي ما مدى فعالية دور الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب في مواجهة الصعوبات التمويلية التي تواجهها المؤسسات المصغرة؟
لمعالجة الإشكالية المطروحة فقد وضعنا الفرضيات التالية :
-1  بالرغم من السياسات والمصادر التمويلية المتاحة تبقى مشكلة تمويل المؤسسات المصغرة من معوقات متطلبات الاحتياجات التمويلية؛
-2  بالرغم من الدور المنوط بالوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب إلا أن هناك قصورا واضحا في فعالية دور الوكالة في تمويل المؤسسات المصغرة؛
-3  ساهم في هذا القصور أيضا كل من أصحاب الاحتياجات التمويلية من جهة، ومؤسسات التمويل من جهة أخرى.
- تحديد إطار الدراسة  :
إرتأينا إسقاط الدراسة على المستفيدين من المؤسسات المصغرة التي تمولها الوكالة، من خلال اختيار عينة عمدية عشوائية مكونة من 162 مفردة، من ضمن المؤسسات المصغرة المشاركة أو الحاضرة في المعرض الوطني الرابع للمؤسسات المصغرة.

  تعاريف مختلفة للمؤسسات المصغرة :

Share:

Friday, April 17, 2020

النية المقاولاتية لدى الجزائريين

المقاولاتية



تهدف هذه الدراسة للتعرف على النية المقاولاتية للطلبة الجامعيين، وترتكز الفكرة الجوهرية على فهم العوامل المؤثرة على نوايا الطلبة في إنشاء المؤسسة، كما تهدف الدراسة إلى التطرق لمختلف المقاربات والنماذج التي عالجت موضوع النية المقاولاتية ومنها نموذج نظرية السلوك المخطط ل Ajzen الذي يعتبر أفضل نموذج تنبأ بالنية المقاولاتية وأثبت قوته التفسيرية.
الفرضية : يؤثر كل من الاتجاه نحو المقاولاتية وإد راك التحكم على السلوك والمعايير الشخصية بصورة غير معنوية  على النية المقاولاتية
لدى  الجزائريين

لماذا المقاولاتية :

أصبحت المقاولاتية مفهوم شائع الإستعمال ومتداول بشكل واسع، حيث باتت تعرف حاليا كمجال للبحث، ونظرا لأهميتها المتزايدة أصبحت كل من الحكومات، الباحثين، الجامعيين والمجتمع بشكل عام يهتمون أكثر بالمقاولاتية كضرورة حتمية لإحياء وتنمية الأعمال، وكذا تطوير قدرة المقاولين ومؤسساتهم على البقاء والنمو.

تعريف المقاولاتية:

تعتبر المقاولاتية عملية إنشاء مؤسسات جديدة، وحتى يتسنى فهم هذه الظاهرة يجب دراسة العملية التي تؤدي إلى ولادة وظهور هذه المؤسسات، أي مجم وع النشاطات التي تسمح للفرد بإنشاء مؤسسة جديدة  .
     تعكس المقاولاتية فكر وسلوك بعض الأفراد الذين لهم القدرة والاستعداد للقيام بأشياء جديدة أو القيام بشكل مختلف لأن هناك إمكانية للتغيير والرغبة في تطوير القدرة على التكيف مع التغيير وتجربة الأفكار الجديدة والتسيير بانفتاح ومرونة،
     لطالما ارتبط مصطلح المقاولاتية بمصطلحات أخرى لها صلة وطيدة بموضوع المقاولاتية نذكر منها ثقافة المقاولاتية، روح المقاولاتية، والعملية المقاولاتية، إذ تعرف ثقافة المقاولاتية بأنها مجمل المهارات والمعلومات المكتسبة من فرد أو مجموعة من الأفراد ومحاولة استغلالها وذلك بتطبيقها في الاستثمار في رؤوس الأموال وذلك بإيجاد أفكار مبتكرة جديدة،
     ابتكار في مجمل القطاعات الموجودة إضافة إلى وجود هيكل تسييري تنظيمي، وهي تتضمن التصرفات، التحفيز،ردود أفعال المقاولين، بالإضافة للتخطيط، اتخاذ القرارات، التنظيم والمراقبة .
تجدر الإشارة إلى أن P Sabourin et Y.Gasse أبرزا المراحل التي تقود لبروز وظهور المقاولين بين فئة المتعلمين وبالأخص الذين تابعوا تكوين في مجال المقاولاتية حيث ومن خلال تحليل ثمانية برامج تكوينية لاحظ الباحثان أنه توجد علاقة إيجابية بين التوجهات المقاولاتية للفرد والإمكانيات المقاولاتية. عن العوامل التي تظهر على هذا النموذج فتنقسم إلى ثلاثة مجموعات  :

Share:

About