جديد الصيرفة الاسلامية في البنوك الجزائرية

جديد الصيرفة الاسلامية في البنوك الجزائرية

                       البنوك الاسلامية


العمليات البنكية المتعلقة بالصيرفة الإسلامية :

هي كل عملية بنكية لا يترتب عنها تحصيل أو تسديد الفوائد، ويجب على هذه العمليات أن تكون مطابقة للأحكام المتعلقة بالنقد والقرض، المعدل والمتمم  ، وجاءت كحلول للتمويل والإستثمار في الجزائر.

منتجات الصيرفة الإسلامية في القانون الجزائري :

تخص العمليات البنكية المتعلقة بالصيرفة الإسلامية،كحلول للتمويل والإستثمار في الجزائر ا لمنتجات الآتية :

المرابحة،

المشاركة،

المضاربة،

الإجارة،

السلم،

الاستصناع،

حسابات الودائع،

الودائع في حسابات الاستثمار.

المرابحة :

هي عقد يقوم بمــوجبه البنك أو المؤسسة المالية ببيع لزبون سلعة معلومة، سواء كانت منقولة أو غير منقولة، يملكها البنك أو المؤسسة المالية، بتكلفة اقتنائها مع إضافة هامش ربح متفق عليه مسبًقا ووفًقا لشروط الدفع المتفق عليها بين الطرفين.

المشاركة :

هي عقد بين بنك أو مؤسسة مالية وواحد أو عدة أطراف، بهدف المشاركة في رأسمال مؤسسة أو في مشروع أو في عمليات تجارية من أجل تحقيق أرباح.

المضاربة :

 هي عقد يتم بموجبه بنك أو مؤسسة مالية المسمى  "مقرض للأموال“، رأس المال اللازم ، للمقاول الذي يقدم عمله في مشروع من أجل تحقيق أرباح.

الإجارة :

 هي عقد إيجار يضع من خلاله البنك أو المؤسسة المالية  المسمى  ” المؤجر“ تحت تصرف الزبون المسمى  المؤسسة المستأ جر“، وعلى أساس الإيجار، سلعة منقولة أو غــيــر مــنــقــولــة، يــمــلــكــهـا الـبـنك أو المؤسسة المالـيـة، لـفـتـرة محددة مقابل تسديد إيجار يتم تحديده في العقد.

السَلم :

 هو عقد يقوم من خلاله البنك أو المؤسسة المالية الذي يقوم بدور المشتري بشراء سلعة، التي تسّلم له آجلا من طرف زبونه مقابل الدفع الفوري والنقدي.

الاستصناع :

 هو عقد يتعهد بمقتضاه البنك أو المؤسسة المالية بتسليم سلعة إلى زبونه صاحب الأمر، أو بشراء لدى مصنع  سلعة ستصنع وفقًا لخصائص محددة ومتفق عليها بين الأطراف، بسعر ثابت ووفقًا لكيفيات تسديد متفق عليها مسبقًا بين الطرفين.

حسابات الودائع :

 هي حسابات تحتوي على أموال يتم إيداعها في بنك من طرف أفراد أو كيانات، مع الالتزام بإعادة هذه الأموال أو ما يعادلها إلى المودع أو إلى شخص آخر مع ّين، عند الطلب أو حسب شروط متفق عليها مسبقا .
الودائع في حسابات الاستثمار هي توظيفات لأجل، ُتترك تحت تصرف البنك من طرف المودع لغرض استثمارها في تمويلات إسلامية وتحقيق أرباح.
كما تخضع منتجات الصيرفة الإسلامية المذكورة أعلاه، إلى طلب ترخيص مسبق لدى بنك الجزائر.
- قبل تقديم طلب الترخيص لدى بنك الجزائر لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية، يجب على البنك أو المؤسسة المالية أن يحصل على شهادة المطابقة لأحكام الشريعة، تسّلم له من طرف الهيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية.
- في إطار ممارسة العمليات المتعلقة بالصيرفة على البنك أو المؤسسة المالية إنشاء هيئة الرقابة الشرعية وتتكو ن هذه الهيئة من ثلاثة أعضاء على الأقل، يتم تعيينهم من طرف الجمعية العامة.
تكمن مهام هيئة الرقابة الشرعية على وجه الخصوص وفي إطار مطابقة المنتجات للشريعة، في رقابة نشاطات البنك أو المؤسسة المالية المتعلقة بالصيرفة الإسلامية.

شروط الترخيص لتسويق منتجات الصيرفة الاسلامية :

 كحلول للتمويل والإستثمار في الجزائر ، يتعين على البنك أو المؤسسة المالية تقديم ملـــف لـــ بنك الجزائـر لــطــلب الــتــرخــيص المسبــق لــتسويــق منتجات الصيرفة الإسلامية. ويتكون هذا الملف على وجه الخصوص، من الوثائق الآتية :
شهــادة المطــابــقــة لأحــكــام الشريــعــة مسّلـمـة مـن طـرف الهيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية،
 -بطاقة وصفية للمنتوج،
رأي مسؤول رقابة المطابقة  لبنك أو المؤسسة  المالية،
الإجـــراء الـــواجب اتــبــاعــه لضمــان الاستــقــلالــيــة الإداريــة والمالية لــ ”شباك الصيرفة الإسلامية“عن باقي أنشطة  البنك أو المؤسسة المالية،
شروط فتح شباك الصيرفة الاسلامية :
-         هو هيكل ضمن البنك أو المؤسسة المالية مكلف حصريا بخدمات ومنتجات الصيرفة الإسلامية.
-         يجب أن يكون ”شباك الصيرفة الإسلامية“ مستقلا ماليًا عن الهياكل الأخرى للبنك أو المؤسسة المالية.
-          يجب الفصل الكامل بين المحاسبة الخاصة بـ ”شباك الصيرفة الإسلامية“ والمحاسبة الخاصة بالهياكل الأخرى للبنك أو المؤسسة المالية، ويجب أن يسمح هذا الفصل، على وجه الخصوص، بإعداد جميع البيانات المالية المخصصة حصريا لنشاط ”شباك الصيرفة الإسلامية“.
-         يجب أن تكون حسابات زبائن ”شباك الصيرفة الإسلامية“ مستقلة عن باقي الحسابات الأخرى للزبائن.
-          تضمن استقلالية ” ُشباك الصيرفة الإسلامية“من خلال هيكل تنظيمي ومستخدمين مخصصين حصريًا  لذلك، بما في ذلك على مستوى شبكة البنك أو المؤسسة المالية.
-          يجب على البنوك والمؤسسات المالية الذين تحصلوا على الترخيص المسبق لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية، أن تعلم زبائنها بجداول التسعيرات والشروط الدنيا والقصوى التي تطبق عليهم .
-         كما يجب على البنوك إعلام المودعين، خاصة أصحاب حسابات الاستثمار، حول الخصائص ذات الصلة بطبيعة حساباتهم.

الودائع في حسابات الاستتثـمار :

      باستثناء الودائع في حسابات الاستتثـمار، التي تخضع لموافقة مكتوبة من طرف الزبون الذي يجيز لبنكه أن يستثمر ودائعه في محفظة مشاريع، وفي عمليات الصيرفة الإسلامية، تخضع ودائع الأموال المتلقاة من طرف شباك الصيرفة الإسلامية“ للأحكام المتعلقق بقانون بالنقد والقرض، المعدل و المتمم.
    يحّق لصاحب حساب ودائع الاستثمار الحصول على حصة من الأرباح الناجمة عن ”شباك الصيرفة الإسلامية، ويتحمل حصة من الخسائر المحتملة التي يسجلها ”شباك الصيرفة الإسلامية“ في التمويلات التي يقوم بها.
-         تخضع الودائع والمبالغ الأخرى المماثلة لــلــودائــع الــقــابــلــة لـلاستـرداد والمجـمعـة مـن طـرف”شبـابـيك الصيرفة الإسلامية“ للبنوك، والمتعلق بنظام ضمان الودائع المصرفية.
-         تخضع الودائع في حسابات الاستثمار، إلى تنظيم خاص.
بالإضافة إلى أحكام هذا النظام، وما لم ينص على خلاف ذلك، تخضع منتجات الصيرفة الإسلامية لجميع الأحكام القانونية والتنظيمية المتعلقة بالبنوك والمؤسسات المالية.
تلغى أحكام النظام رقم 18–02 المؤرخ في 26 صفر عام 1440 الموافق 4 نوفمبر سنة 2018 والمتضمن قواعد ممارسة العمليات المصرفيـة المتعلقة بالصيرفة التشاركية من طرف المصارف والمؤسسات المالية.
فكل هذه الاجراءات جاءت نظرا للظروف التي تمر بها الجزائر والذي حتم إيجاد حلول جديدة لتمويل الاستثمارات والمضي قدما بالاقتصاد . 







جديد الصيرفة الاسلامية في البنوك الجزائرية جديد الصيرفة الاسلامية في البنوك الجزائرية Reviewed by Pedro on April 08, 2020 Rating: 5

No comments:

Powered by Blogger.