إصلاحات منظومة الضمان الاجتماعي ابتداء من سنة 2000 3/4

إصلاحات منظومة الضمان الاجتماعي ابتداء من سنة 2000 3/4

health  care insurance

  -5 الإصلاحات الكبرى لمنظومة الضمان الاجتماعي ابتداءمن سنة 2000 :  

من أجل تحسين نجاعة ونوعية الأداءات لمنظومة الضمان الاجتماعي، تم إعداد وتنفيذ برنامجا هاما للإصلاح ابتداءا من سنوات 2000 .
يهدف هذا البرنامج إلى مايلي:

1-   تحسين نوعية الأداءات لمنظومة الضمان الاجتماعي :

،ولاسيما:
توسيع شبكة الهياكل الجوارية،
تعميم نظام الدفع من قبل الغير (الأدوية والعلاج الطبي ) ،
تطوير النشاطات الصحية من خلال إنجاز المراكز الجهوية للتصوير الطبي والعيادات المتخصصة،
تدابير تتعلق بتحسين القدرة الشرائية للمتقاعدين.

2 –   عــصـــــرنــة قطاع الضمان الاجتماعي :

من خلال،ولاسيما:
إعادة هيكلة المنشآت الموجودة،
تعميم الإعلام الآلي،
تأهيل الموارد البشرية،
إدخال البطاقة الإلكترونية للمؤمن له اجتماعيا ” الشفاء”.

 3 –  الحفاظ على التوازنات المالية لهيئات الضمان الاجتماعي :

 من خلال،ولاسيما:

إصلاح آليات تحصيل اشتراكات الضمان الاجتماعي،
إصلاح تمويل الضمان الاجتماعي،
تطبيق السياسة الجديدة لتعويض الأدوية من خلال ترقية الدواء الجنيس والتسعيرة المرجعية وتشجيع الإنتاج الوطني. 

  5/2.2  في مجال تطوير وتعميم نظام الدفع من قبل الغير:

يعفي نظام الدفع من قبل الغير الذي أنشئ من طرف تشريع الضمان الاجتماعي المؤمن له اجتماعي االدفع المباشر لمصاريف العلاج الصحي حين يقصده للعلاج أوالخدمات المرتبطة بالعلاج ومهني الصحة أوصيدلية متعاقد ينمع هيئات الضمان الاجتماعي.

تدفع هيئة الضمان الاجتماعي مبالغ الاداءات المستحقة مباشرة للمؤسسة أولمهني الصحة المتعاقد معها، ولايدفع المؤمن له اجتماعيا إلاالمصاريف الباقية على عاتقه أي 20% . ويعفى من الدفع عندما يتكفل به بنسبة 100 % طبقا للقانون الساري المفعول وهذاحال المرضى المصابين بأمراض مزمنة.

ويخص تطوير وتعميم نظام الدفع من قبل الغير مايلي:

 المنتوجات الصيدلانية:

بعد تطبيق نظام الدفع من قبل الغير للدواء لفائدة المرضى المصابين بالأمراض المزمنة والمتقاعدين والعجزة و المؤمن لهم اجتماعيا أصحاب الدخل الضعيف وكذا ذوي حقوقهم ،تمتطبيق إجراء جديد ابتداء من أول أوت 2011 ،ويتعلق الأمر بتوسيع نظام الدفع من قبل الغير للمواد الصيدلانية إلى كافة الحائزين على بطاقة “الشفاء”وذوي حقوقهم .

الفحوصات والأعمال الطبية:

تم تكريس تعميم نظام الدفع من قبل الغير إلى الفحوصات والأعمال الطبية الأساسية من خلال جهاز التعاقد مع الطبيب المعالج لأول مرة في بلادنا في سنة 2009 طبقا لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 09-116 المؤرخفي 7 ابريل 2009 الذي يحدد الاتفاقيات النموذجية المبرمة بين هيئات الضمان الاجتماعي والأطباء الممارسين الخواص.
هذا الجهاز يسمح بضمان:
أحسن تنظيم لنظام تقديم العلاج،
تحسين المتابعة الطبية للمؤمن لهم اجتماعيا وذوي حقوقهم،
تطوير شراكة بين الأطباء والضمان الاجتماعي من أجل ترقية نوعية العلاجات والوقاية وترشيد النفقات الصحية.
-إحداث الصيدليات التابعة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء .

 تصفية الدم بفضل التعاقد مع المراكز الخاصة الجوارية  :

تصفية الدم

هذا التعاقد الذي يأتي تدعيما لللخدمات المقدمة في مجال تصفية الدم للهياكل العمومية للصحة قد ساهم بصفة كبيرة فيتقري بعملية التصفية من المرضى المصابين بقصور كلوي الذين هم مجبرين للقيام ثلاث حصص 3 إلى 4 ساعات في الاسبوع.

     قفز عدد مراكز تصفية الدم المتعاقدة من 5 مراكز سنة 2002 إلى 125 مركزا سنة 2012 .

وفي هذا الإطار، تم التكفل في سنة 2012 بما يقارب 7500 مؤمن له اجتماعيا وذوي حقوقهم المصابين بقصور كلوي.

 النقل الصحي من خلال التعاقد مع مؤسسات النقل الصحي:

تم تكريس في سنة 2007 اتفاقية نموذجية مبرمة بين هيئات الضمان الاجتماعي ومؤسسات النقل الصحي بموجب مرسوم تنفيذي في سنة 2007.
تم في سنة 2011 تعاقد 161 مؤسسة للنقل الصحي مع هيئات الضمان الاجتماعي.

5/3.2  تطوير الهياكل الصحية والاجتماعية للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء :


في إطار تنفيذ البرنامج المتعلق بالنشاطات الاجتماعية و الصحية تم التركيز على:

-        عيادة جراحة القلب للأطفال لبوسماعيل التابعة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء
     البرامج الخاصة لتطوير العيادات المتخصصة التابعة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء ،ولاسيما عيادة الجراحة القلبية للأطفال لبوسماعيل التي تعد هيكل مرجعي وطني ذومستوى عالي والتي استفادت من برنامج تطوير خاص من خلال عصرنة الجهاز التقني وتكوين عالي متخصص لمستخدميها في إطار الاتفاقيات مبرمة مع مؤسسات أجنبية والتي لها نفس الصلاحية.
من جهة أخرى ،تم تزويد هذه العيادة في سنة 2009 بمركز لإيواء أولياء الأطفال.

تطوير الأداءات الطبية (الفحوصات الطبية ،ومختبرات التحاليل البيولوجية ،طب الأسنان) على مستوى 35 مركز ا للتشخيص والعلاج التابعة للصندوق الوطني للعمال الأجراء ،الموزعة عبر 15 ولاية من الوطن،

انجاز 4 مراكز جهوية للتصوير الطبي، تابعة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء،خلال سنة  2008، والموزعة عبر ولايات جيجل وقسنطينة ومغنية و الأغواط.

-تدشين المركز الجهوي للتصوير الطبي بمدينةالأغواط من طرف فخامة السيد رئيس الجمهورية

العتاد الطبي للمراكز الجهوية للتصوير الطبي وتتمثل المهام الأساسية لمراكز التصوير الطبي في المساهمة في تطوير الكشف المبكر للأمراض المعقدة والمكلفة علاوة على تسهيل عملية حصول المؤمن لهم اجتماعيا على الفحوصات الشعاعية باهظة الثمن.

وفي يناير 2010 ،تم إطلاق عملية الكشف المبكر عن سرطان الثدي لفائدة النساء المؤمن لهن اجتماعيا وذوات الحقوق البالغات سن الأربعين فما فوق،على مستوى المراكز الجهوية الأربعة للتصوير الطبي.

وقد استفادت هذه العملية من تنظيم خاص وذلك من خلال تطوير برمجية تسمح بإعدادبصفة آلية الاستدعاءات التي توجه إلى النساء البالغات أربعين سنة فما فوق وهذاعلى أساس بطاقية المؤمن لهم اجتماعيا.

5-3 الإنجازات في إطار الهدف الثاني من الإصلاحات والمتعلقة بالعصرنة:


في إطار برنامج عصرنة الضمان الاجتماعي، تمت عصرنة كل وسائل العمل بفضل الفرص التي تتيحها التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال وتكوين ورسكلة الموارد البشرية.وتمت مرافقة كل هذه الأعمال بعصرنة المنشآت.
مركز دفع جديد للصندوق الوطني للتأمينات  الاجتماعية ، الصندوق الوطني للتقاعد .

    وفيما يخص تثمين الموارد البشرية:


عرف عدد مستخدمي هيئات الضمان الاجتماعي تطورا ملحوظا منذ الاستقلال بحيث انتقل من 2000 عونا في سنة 1963 إلى 27.791عونا في سنة  2000 و34.864عونا في سنة 2011 .

تم وضع برنامج  تكويني واسع لفائدة المستخدمين،  حيث شملت عملية التكوين   ما يقارب الــ  17000 عونا  تابعا لمختلف هيئات الضمان الاجتماعي.
انصب هذا التكوين، لاسيما  على استعمال التكنولوجيات الجديدة.

من جهة أخرى، استفاد 4 إطارات تابعين لهيئات الضمان الاجتماعي من تكوين ما بعد التدرج في مجال الإكتوارية في جامعة لوزان (سويسرا). ستسمح هذا التكوين في إنجاز دراسات استشرافية في مجال الضمان الاجتماعي.

   عصرنة المنشآت:

منذ سنة 2000، تمت إعادة تهيئة وعصرنة ما يقارب 1000 هيكلا تابعين لهيئات الضمان الاجتماعي.
تعميم الإعلام الآلي ووضع الشبكة المعلوماتية:
قفز عدد مراكز الحساب من 17 مركزا سنة 2000 إلى 89 مركزا سنة 2011.
قفز عدد الهياكل التي تم ربطها بالشبكة المعلوماتية من 300 هيكلا سنة 2000 إلى أكثر من 815 سنة 2012. جدول

كما تم إدخال العمل بالإعلام الآلي وتزويد مختلف مصالح وهيئات الضمان الاجتماعي ببرمجيات مهنية، مما سمح بتخفيف الإجراءات لفائدة المؤمن لهم اجتماعيا والمتقاعدين وكذا متابعة مثلى لهؤلاء، ولاسيما المصابين منهم  بأمراض مزمنة .

إدراج نظام البطاقة الإلكترونية للمؤمن له اجتماعيا (بطاقة الشفاء)

يعد هذا المشروع من أهم المشاريع في مجال العصرنة ويعتبر فريد من نوعه في إفريقيا والعالم العربي ويهدف إلى ما يلي:
عصرنة تسيير التأمين عن المرض،
المساهمة في عصرنة تسيير  الهياكل مقدمة العلاج  وشركاء  الضمان الاجتماعي؛
إلغاء الوسائل الورقية  ووثائق تعويض مصاريف الصحة والعلاج.
  إرساء  أداة فعالة لمحاربة كل أشكال الغش والتجاوزات في مجال أداءات التامين عن المرض.

    تطوير وتألية قواعد بيانات الضمان الاجتماعي.

-        مركز شخصنة بطاقة اشفاء :

يتم استعمال النظام على مستوى 48 ولاية للبلاد،
تم إطلاق 739 مركزا تابعا للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء من مجموع 764، أي بمعدل 97% من المراكز المشتغلة،
تم تسليم أكثر من 7.270.000 بطاقة شفاء إلى المؤمن لهم اجتماعيا، أي ما  يعادل أكثر من 24 مليون مستعمل للنظام حاليا.
كما أدرج الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء نظام “الشفاء” من خلال  إعداد أكثر من 229.000 بطاقة.

-        تنظيم وعصرنة أرشيف هيئات الضمان الاجتماعي :

إن أرشيف هيئات الضمان الاجتماعي الذي يعد كذاكرة للمؤسسة والذي يسمح بضمان حقوق المؤمن لهم اجتماعيا وتفادي كل أشكال الغش في مجال الأداءات، كان محل برنامج خاص للتنظيم والعصرنة.

وفي هذا السياق، تجدر الإشارة إلى  الإنجازات التالية:

تكوين المستخدمين، وفق معايير المركز الوطني للأرشيف،

تطوير برمجيات تسيير الأرشيف،

تحسين وعصرنة هياكل الأرشيف، التابعة لهيئات  الضمان الاجتماعي،

افتتاح 03 مراكز جهوية  للأرشيف، مجهزين بمعدات حديثة تسمح بحفظ أرشيف الصندوق الوطني للتقاعد وهي:

    المركز الجهوي للأرشيف لعين تموشنت بالنسبة لمنطقة الغرب،
    المركز الجهوي للأرشيف لأم البواقي بالنسبة لمنطقة الشرق،
    المركز الجهوي للأرشيف لغرداية بالنسبة لمنطقة الوسط ،



 
 3/4
إصلاحات منظومة الضمان الاجتماعي ابتداء من سنة 2000 3/4  إصلاحات منظومة الضمان الاجتماعي ابتداء من سنة 2000  3/4 Reviewed by Pedro on May 09, 2020 Rating: 5

No comments:

Powered by Blogger.